السفير بسام سعيد فريحه مرحبا
بالسفيرة الروسية في فرنسا ولدى اليونسكو,
اليونورا ميتروفانوف